pornarray pornodicks beylikduzu escort istanbul escort beylikduzu escort istanbul escort umraniye escort umraniye escort SILME SILERIM!!
porno
kimyasal peeling
dovme silme kremi
  • الثقافة والتاريخ

الشارقة عبر التاريخ

يعود تاريخ هذه الإمارة العريقة إلى أكثر من 6000 سنة وكلمة الشارقة تعني الشمس المشرقة، في إشارة إلى الأجواء المشمسة للإمارة

وتشير الخريطة التي رسمها الجغرافي اليوناني بطليموس في وقت مبكر من القرن الثاني قبل الميلاد، إلى استيطان إحدى قبائل الـساركوا فى المكان، حيث توجد الشارقة الآن. وفي عام 1490 ذكرت الشارقة فى سجلات مكتوبه ومؤرخات للبحّار الشهير أحمد بن ماجد الذي أبحر في مياه الخليج العربي.

ولقد عُثر على أول أثر للحياة البشرية في دولة الإمارات العربية المتحدة على جبل الفايا في إمارة الشارقة، ويعود تاريخ هذه اللقى الأثرية إلى حوالي 85000 سنة قبل الميلاد . فقبل حوالي 6000 عام تغير المناخ الصحراوي للمنطقة ليصبح أكثر اعتدالا، كما تزايدت كميات الأمطار، لتحولها إلى سهول خصبة، شجعت البدو الرحل الذين كانوا يقومون بالصيد ورعي الأغنام على اللجوء إليها طلبا للمرعى. لم يكن الكثير معروفا عن تاريخ تلك المنطقة الى أن بدأت الحفريات الأثرية عام 1950 فى دولة الإمارات العربية المتحدة . حيث كانت هناك بعض الاكتشافات فى مواقع مختلفة من الشارقة مثل المليحة وكلباء. وتل أبرك ودبا وجبل البحيص. كما أن العديد من الاكتشافات في الإمارة يرجع تاريخها إلى العصر الحجرى أو بعد ذلك. ويتم عرضها فى متحف الشارقة للآثار.

تاريخياً، كانت الشارقة احدى أغنى المدن فى المنطقة كما كانت من أهم الموانئ على الخليج العربى منذ بداية التجارة مع الشرق وحتى بداية النصف الأول من القرن التاسع عشر. وإلى جانب الصيد البحري والتجارة،اشتهرت الشارقة بصناعة اللؤلؤ والتي كانت مصدر الدخل الرئيس حتى أواخر العام 1940. كما أن أول مطار دولي في المنطقة تم إنشاؤه في الشارقة عام 1932. كما تم الإعلان عن دولة الإمارات العربية المتحدة عام 1971.

ومنذ اكتشاف النفط عام 1972، تطورت الشارقة من منازل مبنية من الطين وسعف النخيل 'العريش' إلى مدينة معاصرة ومتطورة تمتد من ساحل الخليج العربي غربا وصولا إلى الساحل الشرقي لدولة الإمارات العربية المتحدة. وقد انطلقت مسيرة التنمية الحديثة في أوائل عام 1970 مما أدى إلى التوسع السريع في المدينة والإمارة ككل.

باعتبارها واحدة من الإمارات السبع التى تشكل دولة الإمارات العربية المتحدة، تعد الشارقة ثالث أكبر إمارة من حيث المساحة؛ فهي الإمارة الوحيدة التى تمتاز بشواطىء خلابة على جانبيها من جهة ساحل الخليج العربى وخليج عمان. وقد نجحت الشارقة في دمج تراثها القديم مع حاضرها المعاصر مجسدة ذلك في كل ركن من أركان المنشآت المعمارية المعاصرة في المدينة. وتبلغ مساحة الشارقة 2600 كيلومتر مربع، وهو ما يعادل ثلث إجمالي مساحة دولة الإمارات، باستثناء الجزر. وهذه الإمارة العصرية، والنابضة بالحيوية تتطلع إلى مستقبلها المشرق، كما لا يغيب عنها تقدير تاريخها وتراثها الأصيل. إن هذا التمازج الراقي بين القديم والجديد قد منح الشارقة مكانة خاصة بين الإمارات.

وتضم الإمارة مجموعة من المدن العصرية التي لاتزال تفخر وتعتز بماضيها العريق، وعاداتها وتقاليدها العربية الأصيلة، وتحرص كل الحرص على الحفاظ على تراثها الإسلامي والتاريخي الغني، وتعتبره جزءاً لا يتجزأ من طقوس حياتها اليومية. ومن أمثلة هذه المدن، مدينةالشارقة، والذيد، وخورفكان، وكلباء، ودباالحصن.